1. طولكرم.. المرفوضون من نيل تصاريح زيارة
  2. طولكرم.. تصاريح زيارة 2
  3. طولكرم.. دفعة تصاريح زيارة
  4. إسرائيل تُغرّم والدة نعالوة 50 مليون شيقل
  5. محافظ طولكرم يطلق برنامج طرود رمضان
  6. الإغاثة تطلق برنامجاً للمهندسين الزراعيين
  7. انخفاض على مؤشر بورصة فلسطين
  8. مطلوب مُوزّع كاش فان
  9. وظيفة في مركز لطب الأسنان
  10. وظيفة في محل فساتين
  11. وظائف شاغرة في مخيم صيفي
  12. وظيفة شاغرة في جامعة النجاح
  13. بلدية نابلس: خطة لتنظيم الأسواق قبل العيد
  14. وزارة النقل: تحذير من موجة الحر
  15. قرارات الحكم المحلي في طولكرم
  16. ما رأيك بأسعار الملابس قبل العيد؟
  17. نصائح للتخلص من رائحة الفم برمضان
  18. أسعار الخضار والفواكه في طولكرم
  19. مبادرة تنظيف مخيمات اللاجئين
  20. تمديد طلبات التسجيل للمحامين المتدربين

عائشة.. رحلت قبل زفاف ابنتها بأسبوعين

ودعت شقيقها إثر اغتياله قبل زفافه بساعات قبل 19 عاماً، واليوم تودعها ابنتها قبل زفافها بأسبوعين.


عم الحزن بلدة بديا بمحافظة سلفيت في أعقاب اغتيال المواطنة عائشة الرابي (45 عاماً) وهي أم لثمانية، جراء إصابتها بحجارة ألقاها مستوطنون صوب مركبة زوجها يعقوب الرابي (52 عاما) بالقرب من حاجز زعترة بعد عودتهما من زيارة ابنتهما في مدينة الخليل.

قبل 19 عاماً وبالتحديد في 12 أيلول 1999، استشهد شقيق عائشة الشاب فوزات محمد بولاد، قرب قرية خربثا غرب رام الله، قبل زفافه بساعات أثناء توجهه لمدينة رام الله لإتمام الاستعدادات. اليوم، تُودع سلام الرابي (23 عاماً) ابنة عائشة والدتها قبل زفافها بأسبوعين.

أمي ماتت

راما (9 سنوات) ابنة عائشة، التي كانت مع والديها خلال تعرضهم لهجمات المستوطنين، أصيبت بصدمة نفسية جعلتها لا تردد سوى جملة "أمي ماتت"، بينما تتجول في أرجاء البيت وهي تمسح الدماء عن هاتف والدتها، رافضة إعطاءه لأحد وتقول لوفا: "كنا في السيارة مبسوطين وحجر ضرب راس أمي وماتت".

ويذكر يوسف العامور، زوج ابنة عائشة: "حين عدنا من المستشفى فجراً، ظلت راما تقول (يا رب نوصل بالسلامة، يا رب نوصل بدون ما تصيبنا حجارة المستوطنين)" مضيفاً "الطفلة لم تستوعب الصدمة، ونحن أيضاً كنا نتلفت بكل الاتجاهات في الطريق بين نابلس وبديا خوفاً من حجارة المستوطنين".

ويتابع: "الأم بتلم، كانت الأم والصديقة والجارة ومخبأ الأسرار، وإذا حصل معنا شيء مفرح أو محزن نتصل عليها أولاً، وعندما تزور ابنتها في الخليل لا نستوعب غيابها لأكثر من يوم واحد، ونبدأ بالاتصال عليها لتعود".

لعائشة أربع بنات متزوجات وهن: أنسام، وسام، لميس، ربى،  إضافة إلى الطفلة راما، ومحمد الذي يدرس الهندسة في الأردن، وأحمد في الصف العاشر.

أكملت عائشة تعليمها وهي في بيت زوجها، نجحت في امتحان الثانوية العامة ودرست الإدارة في جامعة القدس المفتوحة، بينما سعت بكل جهدها لتعليم بناتها وأبنائها فخرج منهم المهندس والصيدلانية وطبيبة الأسنان.

زوج عائشة، يعقوب الرابي (52 عاما) يقول: "كانت في زيارة لابنتنا بمدينة الخليل ليومين، ذهبت لإحضارها، لأن لدينا تجهيزات لعرس ابنتنا الثانية. وبعد أن تجاوزنا مفترق بلدة الساوية وبالقرب من مستوطنة (رحاليم) قبل حاجز زعترة، سمعت صوت صراخ بالعبري وحجارة بدأت تُضرب على السيارة، حجر كبير ضرب مقدمة الزجاج الأمامي واخترقه وأصاب رأس زوجتي، لم أعرف أنه أصابها لأنها لم تصرخ ولم تصدر حتى صوتاً واحداً. نظرت إليها ووجدتها قد فارقت الحياة على الفور".

ويضيف: "كان رأسها مليئاً بالدماء، التي سالت على وجهها، بدأت ابنتي الصغيرة راما بالصراخ، اجتزت حاجزة زعترة بسرعة كبيرة وتفاجأت بعدم تواجد لجنود الاحتلال الإسرائيلي عليه، وصلت مركز حوارة الطبي، وهناك قالوا لي إنها وصلت شهيدة".


الكاتبة: عُلا موقدي - وفا

المحررة: جلاء أبو عرب



2018-10-13 || 20:47






مختارات


وظيفة شاغرة في معهد إدوارد سعيد

أدوية تقلل خطر الإصابة بالخرف

هل تختفي الحاجة إلى الرجل في الإنجاب؟

مستوطنون يغتالون سيدة فلسطينية بالحجارة جنوب نابلس

وفيات نابلس ليوم السبت

قد جعل ربك تحتك شَرَباً

دقائق اللغة.. عارف حجاوي - 2

هواوي تستعد لإطلاق هاتف بخمس كاميرات

ماذا بعد حادث أهم مركبة بتاريخ رحلات الفضاء؟

وظيفة شاغرة في اليونسكو

القبض على 12 شخصاً إثر شجار في نابلس

وين أروح بنابلس؟

2019 05

يكون الجو حاراً ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 33 نهاراً و23 ليلاً.

23/33

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.61 5.09 4.03