1. عشرينية من نابلس تبدع في التجارة
  2. إجراءات الانتساب للمركز النسوي في مخيم بلاطة
  3. إغلاق حواجز غرب نابلس وجنوبها بعد احتراق حافلة
  4. اشتعال النيران في حافلة مستوطنين
  5. عاجل: اشتعال النيران في حافلة إسرائيلية غرب نابلس
  6. نابلس.. نقابة المهندسين تدين زياد العالم بالتقصير
  7. نابلس.. بحث التلوث الناتج عن مصانع الطحينة
  8. المعلمون المقبولون لامتحان الإدارات المدرسية في نابلس
  9. ورشة "مصانع جيشوري الاستيطانية" في طولكرم
  10. كفر اللبد.. بدء أعمال المساحة في البلدة
  11. كتب جديدة في مكتبة بلدية نابلس
  12. لقاء حول التعامل مع اعتداءات المستوطنين
  13. شرطة طولكرم تضبط مختبراً للمخدرات
  14. رامين.. بدء تسوية حوض رقم 6
  15. إعلان للمتقدمين لوظيفة مدير مدرسة بنابلس
  16. المواد المحذوفة من الفيزياء والكيمياء لطلبة الثانوية
  17. 222 حادث سير الأسبوع الماضي
  18. طولكرم.. المرحلة الثانية من أولمبياد الكاريكاتير
  19. إعلان من مكتب تسوية باقة الشرقية
  20. فصل الكهرباء 5 ساعات بنابلس

أول الرقص حَنجَلَة

الحكواتي والباحث في التراث الفلسطيني حمزة العقرباوي يجمع ما قالته الأمثال الشعبية عن الرقص ويسردها بشكل شيق.


سأقدم لكم خبر الرقص في الموروث الشعبي وبعض ما قيل عن الرقص في الأمثال الشعبية الفلسطينية.. آملاً أن لا يفهم أحدٌ قصدي بالخطأ فـ"العُرس عرسي وبرقص لنفسي"، و"العرس عنا والزفة في زط عوين".

والحنجلة هي الرقص الذي يكون على خجل وبتصنع ومن غير رغبة كأنه يمشي مُتصنعاً يرفع قدماً ليَهُزَّ نفسه قبل أن يَحُطّ الأخرى، غير أنّ الحَنجلة سُرعان ما تُصبح رقّاصاً مُتقناً "والتكرار بعلم الشُطّار".على أن يكون الرقص نهاراً او تحت ضوء القمر حتى لا يُقال: "على بال مين ياللي بترقص في العتمة". ومن لا يتقن الرقص ننصحه بأن يتنحى جانبا حتى لا يقال له "رقصك زي نط السعادين".
ويقولون لمن لا تُتقن الرقص: "اللي ما بتعرف ترقص بتقول الأرض عوجا" و "الرقاصة الغشيمة تتحجج بقشة الحصيرة". ومثلها للغشيم المُخرب: "أَعْوَر فَغَصْ وَأَعرَجْ رَقصْ" .

والناس إجمالاً على رأي المثل: "بدهم جنازة يشبعوا فيها لطم، وبدهم عرس يشبعوا فيه رقص". وغير مرغوب عندهم إضاعة وقتهم برقص لا يُمتعهم: "زي اللي برقص عَ السلالم لا إللي فوق شافوه ولا اللي تحت شافوه". ومثل هذا الرقص: "زي اللي برقص في عزاه".

والرقص في بلادنا كان للنّوريّات الزُطّيّات "يا نور يا زُط عرايسكم عّ الحيطان بتنط" وهؤلاء القوم الرّحل كانت تَضِجُّ بهم الأرياف في صيف المواسم والحصاد، حيث تُقبل النوريّات على الأمسيات رقصاً وهزاً للرجال المُنهكين تحت حرّ الشمس في يوم نَفِذت كُل طاقاتهم على البيدر. 
ومَشرقنا المُعجب بالرقص يقول: "الرقص نَقص"، فالراقصات النوريات أحطُّ الطبقات عندهم. ويزعمون بأنه "أينما وجدت الطبلة حل الرقص للغجر" .
بَس ما حد يزعل ويقول: "كسرنا الدف وبطلنا الرقص" ، وإذا كان للرقص ضرورة فليكن: "أرقص للقرد في دولته". 
ولأنه "الرقاص بشخشخ والحجر واقف" على رأي المثل، فمن حقكم أن تشاركوا ما كتبت أو أن تختلفوا معي وتذكروا: "كثرة النط بتقصر الأعمار".

الكاتب: حمزة اسامة العقرباوي
المحرر: عبد الرحمن عثمان


2018-08-05 || 10:50






مختارات


سهام أبو غزالة حارسة التراث الفلسطيني

عندما ينهشُ الإهمال لحم التراثِ العريق في نابلس

وين أروح بنابلس؟

2019 03

تتأثر البلاد في المساء بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة وتسقط الأمطار ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 17 نهاراً و8 ليلاً.

8/17

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.62 5.10 4.09