1. وظيفة براتب 2000 شيكل
  2. مطلوب عنصر أمن نسائي بنابلس
  3. نابلس.. مقتل شاب برصاص مجهولين
  4. الخارجية تنظر بخطورة لقرار البوندستاغ بشأن BDS
  5. دعوة لمراجعة مكتب التسوية في بيت ليد
  6. المصادقة على ميثاق جودة التمور المجهول
  7. ارتفاع حوادث الحريق عن الأسبوع الماضي
  8. مهرجان العزة والوقار في نابلس
  9. نقابة الإسعاف تعلن الإضراب المفتوح
  10. نابلس.. ترتيب بطولة الشطرنج قبل النهائيات
  11. الدفاع المدني يغلق 36 منشأة بالضفة
  12. في أي عمر يصوم ابنك/ ابنتك؟
  13. نابلس.. إفطار مع مؤسسة فن من القلب
  14. هام بخصوص حفلات التخرج بالقدس المفتوحة
  15. بدء تسوية حوض رقم 13 في حوارة
  16. جدول انتخابات الإعادة بالمجالس المحلية
  17. مباريات ربع ونصف نهائي كأس فلسطين
  18. نتائج امتحان السياقة العملي في طولكرم
  19. نقابة المحامين: نتائج امتحان دورة نيسان
  20. جامعة النجاح.. ورشة في قسم الرياضيات 2

اختبار جيني يُجنب العلاج الكيماوي لسرطان الثدي

ربما يصبح بالإمكان إنقاذ عشرات الآلاف من مرضى سرطان الثدي دون تجربة العلاج الكيماوي الشاقة. دراسة جديدة تفتح باب الأمل لمريضات سرطان الثدي ممن يعانين من آثار العلاج الكيماوي القاسية.


كشفت دراسة حديثة طويلة المدى أن تدقيق الأطباء في التسلسل الجيني للأورام السرطانية للمرضى قد يعطي نتائج جيدة في علاج المرض. فقد كشفت الدراسة عن اختبار جديد يدرس 70 متغيراً جينياً يزيد من خطر عودة السرطان. وقد ثبتت فعالية الاختبار في التنبؤ بأي مرضى يمكن تجنيبهم العلاج الكيماوي.

وشملت الدراسة، التي استغرقت عشر سنوات، أكثر من عشرة آلاف مصابة بسرطان الثدي الذي لم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية واللواتي استجبن للعلاج الهرموني. وتوصلت الدراسة إلى أن أطباء الأورام أصبح بإمكانهم اعتماد اختبار وراثي يدعى "Oncotype DX"، الذي طورته شركة " Genomic Health "، التي تعمل على إجراء التشخيصات في كاليفورنيا، وهو ما من شأنه أن يحدد بدقة مَن النساء اللواتي يمكن أن يستفدن من العلاج الكيماوي.

 أجرى الدراسة مجموعة من الباحثين في المعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة بالاشتراك مع مجموعة كبيرة من العلماء والباحثين في مركز ألبرت أينشتاين لعلاج السرطان في أمريكا.

وقد بدأ بعض الأطباء باعتماد هذا الاختبار، إذ تبيَّن أن نسبة المرضى الذين بإمكانهم الاستغناء عن خليط الأدوية السام أعلى بكثير مما كان يُعتقد في السابق، حسب موقع "جين نيوز" الأمريكي المختص بالأخبار العلمية والطبية. يشار إلى أن العلاج الكيماوي، بالرغم من فعاليته في علاج الخلايا السرطانية، فإنه يضر بالخلايا السليمة ويمكن أن يسبب الغثيان وسقوط الشعر والصداع والقرحة وآلام الصدر والنزف ومشاكل في التنفس.

وحسب موقع ديلي ساينس الأمريكي والذي قام أيضاً بنشر الدراسة، فقد تم تقديم الدراسة، في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريرية في شيكاغو، وهو أكبر تجمع عالمي لأخصائيي السرطان. وقد أشاد الأطباء خلاله بالنتائج ووصفوها بأنها "ستغير ملامح مهنة الطب"، ووسيلة لتوفير تكاليف معالجة المرضى بالكيماوي، والآثار الجانبية المرتبطة به.
بالتعاون مع دويتشه فيله


2018-06-08 || 12:51






مختارات


ما رأيك بقرار تأمين بسطات العيد في نابلس؟

4 إصابات إثر شجار عائلي في نابلس

أسعار صرف العملات

جدول توزيع المياه في نابلس

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

نادي نابلس للفروسية يحدد موعد الجولة الثالثة

نقابة المحامين: بيان بخصوص احتجاجات المتدربين

نابلس.. الحكم المحلي تتخذ عدة قرارات

مرشدات الصداقة بنابلس تنظم إفطاراً رمضانياً

وين أروح بنابلس؟

2019 05

يكون الجو صافياً ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 26 نهاراً و18 ليلاً.

18/26

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.57 5.03 3.98