1. وظيفة شاغرة في المتحف الفلسطيني
  2. النجاح: منح جزئية للفصل الأول
  3. توفر منح لطلبة السنة الأولى في النجاح
  4. 38 حادث سير في ثامن أيام رمضان
  5. أجواء حارة وفرصة لأمطار متفرقة
  6. أسعار صرف العملات
  7. خطباء الجمعة في مساجد نابلس
  8. الصيدليات المناوبة في نابلس
  9. وظيفة شاغرة في نقابة المحامين
  10. وظائف شاغرة في محافظات مختلفة
  11. دبلوم مهني لرعاية المسنين في طولكرم
  12. عوريف: قائمة تصاريح الزيارة
  13. الاحتلال يصيب شاباً جنوب نابلس
  14. إطفائية نابلس: 250 حريقاً في أسبوع
  15. نابلس.. بيان صادر عن اللجنة التحضيرية للزفاف الجماعي
  16. دويكات: استغلال واضح لعمال قطاع الزراعة
  17. الإطفائية: استخدمنا كمية مياه هائلة لإخماد مكب الصيرفي
  18. الأسير راجح نوفل يدخل عامه الـ18
  19. عصيرة الشمالية: دفعة تصاريح الرجال
  20. عصيرة الشمالية: الدفعة الأولى من تصاريح النساء

"حرب الكلب الثانية" لإبراهيم نصرالله تفوز بجائزة البوكر

يرى نقاد في رواية إبراهيم نصرالله آخر جرس إنذار يمكن أن يُقرع قبل الهاوية لمستقبل المشرق العربي تحديداً. رواية الكلب الثانية تفوز على 124 رواية عربية وتنال المركز الأول من لجنة تحكيم أرفع مسابقة عربية للروايات.


أُعلن مساء، الثلاثاء 24 نيسان/ أبريل 2018، عن فوز رواية "حرب الكلب الثانية" لإبراهيم نصرالله بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الحادية عشرة.

وكشف إبراهيم السعافين، رئيس لجنة التحكيم، عن اسم الرواية الفائزة بالجائزة والصادرة عن الدرار العربية للعلوم ناشرون في حفل أقيم في فندق فيرمونت باب البحر، أبوظبي. وحصل الفائز بالجائزة على مبلغ نقدي قيمته 50,000 دولار أمريكي، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية، مما سيسهم في تحقيق مبيعات أعلى للرواية والحصول على تقدير عالمي.

إبراهيم نصر الله من مواليد عمان عام 1954 من أبوين فلسطينيين اقتُلعا من أرضهما عام 1948، عاش طفولته وشبابه في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في عمّان٬ الأردن. بدأ حياته العملية معلما في المملكة العربية السعودية، عاد إلى عمّان وعمل في الصحافة، ومؤسسة عبد الحميد شومان، وتفرغ للكتابة عام 2006. أشرف نصرالله على دورتين من الندوة (ورشة إبداع) التي تنظمها الجائزة سنويا للكتاب الشباب الواعدين، في عامي 2014 و2016.

تُرجمت أربع من رواياته وديوان شعر إلى اللغة الإنجليزية، منها "زمن الخيول البيضاء" المرشحة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2009 و"قناديل ملك الجليل" المرشحة للقائمة الطويلة عام 2013. وفي مقال عن رواية "زمن الخيول البيضاء" كتبت في العام 2012، أشادت صحيفة النيو ستيتسمان البريطانية ب"صوت نصرالله الذي يلقي الضوء على حيوات المهمشين".

وبعد ترشيحه للقائمة القصيرة، قال نصرالله، في فيلم أنتجته الجائزة العالمية للرواية العربية لموقعها: "رواية كُتبت لتحزّ القارئ، لتقلق القارئ، لتجعله أحيانا غير قادر على التنفس. حرب الكلب الثانية هي رسالة تحذير، في اعتقادي، مما يمكن أن نصل إليه في المستقبل في ضوء ما عشناه ونعيشه في السنوات الأخيرة...هذه الرواية من هنا تنطلق، من لحظة ضياع اليقين بمن تساكنه أو يساكنك، هو ذلك الجار أو ذلك الأخ أو ذلك الأب أو أي كان. لذلك تذهب الرواية وتقول إذا ما واصلنا في هذا الطريق، سنصل إلى ذلك المستقبل الذي سنصبح فيه إباديين."

وبهذا الفوز، تعتبر رواية "حرب الكلب الثانية" أفضل عمل روائي نُشر خلال الإثني عشر شهراً الماضية، وجرى اختيارها من بين 124 رواية مرشحة تمثل 14 بلداً عربياً.
وفيما يلي أسماء لجنة التحكيم لعام 2018: الأكاديمي والناقد والشاعر والروائي والمسرحي الأردني إبراهيم السعافين، رئيساً، مع عضوية كل من: الأكاديمية والمترجمة والروائية والشاعرة الجزائرية إنعام بيوض، والكاتبة والمترجمة السلوفينية باربرا سكوبيتس، والروائي والقاص الفلسطيني محمود شقير، والكاتب والروائي السوداني-إنجليزي جمال محجوب.

وتم تكريم الكتّاب الخمسة المرشحين في القائمة القصيرة في الحفل، وهم شهد الراوي وأمير تاج السر ووليد الشرفا وعزيز محمد وديمة ونّوس، وتلقى المرشحون جائزة تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار أميركي، كما تم استضافتهم في مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بالتعاون مع معهد جامعة نيويورك أبوظبي قبل الإعلان عن الرواية الفائزة، حيث شاركوا في ندوة أدارتها الروائية السودانية آن الصافي. وشارك وليد الشرفا في ندوة حول روايته "وارث الشواهد" في متحف الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، حيث أقيم معرض "المؤقت الدائم" عن حياة اللاجئين الفلسطينيين.

وسوف يشارك الفائز إبراهيم نصرالله في أول ظهور علني له بعد الفوز، مع كتاب القائمة القصيرة، في ندوة تُعقد في جناح بحر الثقافة ضمن معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تحت رعاية الشيخة شيخة بنت خالد بن محمد آل نهيان، من الساعة السابعة إلى التاسعة والنصف مساء 25 أبريل.

وبدوره، قال ياسر سليمان، رئيس مجلس أمناء الجائزة: "كلما ابتعدنا عن الواقع بغرائبية الروائي، كلما اقتربنا إليه بكل ما فيه من عبثية. تطل علينا 'حرب الكلب الثانية'، الرواية الفائزة لهذا العام، من هذا المنطلق لترسم لنا عالماً انهارت فيه الضوابط، وانحسرت فيه منظومة القيم التي يُحتكم إليها في الفصل بين المعقول واللامعقول. يحيك إبراهيم نصرالله خيوط روايته هذه بلغة تحاكي الموضوع بكل غرائبيته، وبنفَس يلتقط المضحك المبكي، وكأنه بهذا يعبر عن عمق المأساة التي نواكبها من داخل الرواية إلى خارجها وبالعكس؛ فهنيئًا له وللرواية العربية على هذا الإنجاز."     

تهدف الجائزة إلى الترويج للرواية العربية على المستوى العالمي، ومن هنا تموّل الجائزة ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

يذكر أنه خلال هذا العام قد صدرت الترجمة الإنجليزية لرواية "فرنكشتاين في بغداد" لأحمد سعداوي الفائزة بجائزة عام 2014 عن دار وون ورلد في المملكة المتحدة ودار بنجوين في الولايات المتحدة. وقد نالت الرواية إعجاب النقاد الذين وصفوها على أنها "جريئة ومبتكرة" (النيويورك تامز) و"إنجاز هائل" (الغارديان). وتم التعاقد لإصدارها في أربع عشرة لغة أخرى، بما فيها الصينية (هونغ كونغ وصينية جمهورية الصين الشعبية)، ووصلت نسختها الإنجليزية إلى القائمة القصيرة لجائزة المان بوكر العالمية في أبريل 2018. وفي مارس 2018، صدرت عن دار هوبو النسخة الإنجليزية لرواية "مصائر، كونشرتو الهولوكوست والنكبة" لربعي المدهون الفائزة بجائزة عام 2016.

ومن بين الروايات الفائزة المتوفرة بالإنجليزية، رواية "واحة الغروب" لبهاء طاهر التي صدرت سنة 2009، و"عزازيل" ليوسف زيدان، سنة 2012، كما صدرت روايتا "ترمي بشرر" لعبده خال و"القوس والفراشة" لمحمد الأشعري سنة 2014، ورواية "ساق البامبو" لسعود السنعوسي سنة 2015، وصدرت رواية "طوق الحمام" لرجاء عالم سنة 2016.

هذا وتم بيع حقوق الترجمة لروايتين من روايات القائمة القصيرة: تُرجمت رواية "ساعة بغداد" لشهد الراوي من قبل لوك ليفغرين وتصدر في مايو عن دار وان وورلد، كما ترجمت رواية "الخائفون" لديمة ونّوس من قبل أليزابيث جاكيت وتصدر في المملكة المتحدة عن دار هارفيل سيكر ودار نوبف دوبلداي في الولايات المتحدة في عام 2019. أما رواية "في غرفة العنكبوت" لمحمد عبد النبي المرشحة في القائمة القصيرة عام 2017، فترجمت إلى الإنجليزية من قبل جوناثان رايت وتصدر عن دار هوبو في يوليو من هذا العام.  

الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية وصار ينظر لها باعتبارها الجائزة الأدبية الرائدة في العالم العربي. ترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بدعمها مالياً.  

المصدر: الجائزة العالمية للرواية العالمية


2018-04-24 || 20:22






مختارات


جامعة النجاح تحدد موعد تخريج الفوج 38

معرض للمواهب الريادية الشبابية في نابلس

حملة نبذ العنف والتنمر المدرسي تصل نابلس

وين أروح بنابلس؟

2018 05

يكون الجو حاراً نسبياً إلى حار وتكون الفرصة مهيأة لسقوط أمطار خفيفة، وتتراوح درجة الحرارة في نابلس بين 30 نهاراً و23 ليلاً.

23/30

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.56 5.02 4.17