1. وظيفة شاغرة في أريحا
  2. دورة مجانية لمعلمي اللغة الإنجليزية
  3. فرصة تدريب مدفوعة في GIZ الألمانية
  4. بالصور.. حريق في سهل سالم - نابلس
  5. الدفاع المدني.. 107 حوادث في يوم
  6. جدول توزيع المياه في عصيرة الشمالية
  7. وظيفة شاغرة في مجال تكنولوجيا المعلومات
  8. وظيفة شاغرة في الحكومة
  9. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  10. وظائف شاغرة في مجال التعليم
  11. جدول توزيع المياه في نابلس
  12. وظيفة شاغرة في وزارة المالية
  13. انخفاض طفيف على درجات الحرارة
  14. أسعار صرف العملات
  15. وظيفة شاغرة.. معلمة في روضة
  16. وظيفة شاغرة.. Gender Coordinator
  17. مستوطنون يتسببون بحريق جنوب نابلس
  18. إخماد 60 حريقاً في يوم
  19. وزارة المواصلات تنفي إقرار تسعيرة جديدة
  20. جامعة النجاح.. التقديم لمناظرة باللغة الإنجليزية

محمد أبو رزق: الأسير لا ينسى ما واجهه في الأسر

بعد مرور 11 عاماً خرج الأسير محمد أبو رزق من السجون الإسرائيلية، لكن ما عايشه في الأسر مطبوع في ذاكرته وخاصة معاناة الأسرى مع الإهمال الطبي ومنع زيارات الأهل. إليك قصته كما رواها لدوز.


أمضى الأسير المحرر محمد أبو رزق 11 عاماً في الأسر، إذ اعتقل بتاريخ 11.11.2004 وأفرج عنه بتاريخ 19.11.2017.

وواجه أبو رزق (35 عاماً)، الكثير من الصعوبات داخل السجن، كغيره من الأسرى، تمثلت بسياسة الإهمال الطبي المتعمد وعدم السماح بالزيارات والعقوبات الجماعية وتقليص الوجبات الغذائية وعدم إدخال الملابس بالصيف والشتاء.

وأوضح أبو رزق أن "سياسة الإهمال الطبي كانت الأكثر تأثيراً، ونتج عنها استشهاد العديد من الأسرى مثل الأسير عبد القادر أبو فحمة والشهيد ناصر عطا الله. بالإضافة إلى معاناة الأسرى من الأمراض الباطنية ووجع الأسنان. إذ إنهم بحاجة لتشخيص المرض قبل فوات الأوان وإدخال أطباء أخصائيين".

وقال أبو رزق، إنه قبل سنوات عديدة كان هناك متابعة من مؤسسات حقوقية والصليب الأحمر، الذين كانوا يضغطون على إدارة الاحتلال بهدف إدخال أطباء لداخل السجون.

منع زيارة العائلة

وتابع أبو رزق: "من عام 2004 وحتى عام 2008 لم يسمح لعائلتي بزيارتي، وبعد عام 2008 سمح بإصدار تصريح زيارة لي كل ثلاثة أشهر مرة أو مرتين، حيث يوجد العديد من الأسرى يسمح لذويهم بزيارتهم مرة واحد كل عام".

وأشار أبو رزق إلى أنه شهد تغيراً كبيراً في التكنولوجيا بعد خروجه من الأسر، حيث كان يتابع الأخبار في السجن من خلال صحيفة القدس وغيرها من الجرائد التي كانت تصلهم باستمرار والقنوات الفضائية. 

ذكريات لا تنسى

وعن المواقف التي حفرت بذاكرة أبو رزق وهو أسير، قال: "يوم استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية كنا في سجن النقب، وخرجنا بمسيرات وتكبيرات داخل القسم، بالإضافة إلى بعض الحالات المرضية التي رأيتها مثل الأسير رياض مرشود وهو يتألم وبحاجة إلى عملية جراحية. والأسير طارق أبو عاصي كان يعاني من سرطان بالقولون. والأسير رياض العهود من بيت لحم والذي كان يعاني من أمراض القلب وبحاجة إلى علاج سريع".

وتابع أبو رزق: "من الأمور التي لن أنساها بالأسر هي وفاة والدي بتاريخ 07.05.2012. كنا حينها في سجن جلبوع وتلقيت الخبر من بعض الأسرى، إذ لم يكن لدي في تلك الفترة زيارات عائلية". وذكر أبو رزق أنه حتى وبعد سنوات طويلة من الحرية فإن الأسير لن ينسى اللحظات التي مر بها، سواء الإيجابية أو السلبية.

وعن جمعية بذور الأمل التطوعية، تحدث أبو رزق بأنها عبارة عن نشاطات شبابية، إذ توجد أفكار تتبلور دائما على مستوى الوطن، بهدف خدمة الطاقات الشبابية وتوجهاتهم. وذكر أن النشاطات الشبابية تتمثل بالمشاركة الفعالة بالندوات والأمسيات الشعرية والعمل التطوعي المتثمل بتنظيف الشوارع والأضرحة والمقابر الجماعية.

الكاتبة: مجد حسين
المحرر: عبد الرحمن عثمان


2018-03-13 || 21:07






مختارات


مسابقة البناء الأخضر بين النجاح وجامعة أمريكية

ليبرمان يقاطع شاعراً إسرائيلياً بسبب عهد التميمي

طلبة مدارس نابلس يوثّقون بهواتفهم "أرض كنعان"

وين أروح بنابلس؟

2018 06

يكون الجو غائماً جزئياً ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 30 نهاراً و19 ليلاً.

19/30

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.60 5.07 4.20